Home / slider / فارس كرم… زهّأتْنا!

فارس كرم… زهّأتْنا!

A A

بالفعل فارس، زْهِئْنا! سَئِمْنا من الإستماع إلى أغنياتِكَ ليلًا نهارًا، تَعِبْنا من أعمالكَ الجديدة لأنّها ببساطَةٍ لا تُفارقنا للحظة.

في سياراتنا، في الملاهي الليليّة، في جلساتنا، في المطاعم، في الشّوارع.. كلّ الأماكن تختنقُ بأغانيك! ولكن لا تَعْتَقدْ أنّ الموضوع يُزعجُنا.

فشاءَ من شاءَ وأبى من أبى: فارس كرم أنتَ من الّذين استطاعوا أن يُشعلوا أجواء فصل الصّيف وأن يضفوا على ليالينا الكثير من الإيجابيّة والحماس.

فارس كرم، “برم دولابك” متل ما “برمتلنا راسنا”، ولكنّ دولابَك يدورُ ويُؤدّي بكَ إلى أماكِنَ مُتجدّدةٍ، إلى أعمالٍ ناجِحةٍ وإلى جُمهورٍ يُحبّك وينتظِرُ أعمالَكَ الّتي لا تُشبهُ سواها، لأنّها تَحملُ بَصمَـَتك الخاصّة.

فمن يُشاهِدُ فيديو كليب أغنية “حُبِّك بَرَم”، يُدرك عمّا أتكلّم، ويعرف أنّ فارس يُحبّ المُغامرة ويتمتّع بروحِ المُجازفة. فهو اختارَ أن يُجسّدَ شخصيّةً لم تُعرفْ قصّتُها ولم تَكتمل ملامحُها في ذهن المُشاهد الّذي رافق أحداث الكليب حتّى اللّحظة الأخيرة ليَكتشف مصير الشّخصية، قبل أن يرى نَفسهُ أمامَ نهايةٍ مَفتوحةٍ.

فارس الّذي لا يُشبهُ غيره من الفنانين، وبخطوةٍ جريئة، قرّر أن يَقفَ أمامَ عارضة أزياء، ذات البشرة الدّكناء، علمًا أنّ النّجومَ يَختارونَ الفتيات الشّقروات أو ذات البشرة البيضاء ليُجسّدنَ القصّةَ إلى جانبهم.

فشكرًا لكَ يا فارس لأنّك تُقدّمُ دائمًا للمُستمع كُلَّ جديدٍ وللمُشاهِد مادّةً تَجعلُه يُشغّل من خلالها عقلَهُ قبلَ عَيْنِه…

واطّمَّنّ ما زهّأتْنا!

 

اسم الكاتب(ة): جيانّا موسى
المصدر: فريق موقع حصريّاً
القسم: slider, رأي فني

Check Also

مروان خوري يعترف: “كنت متوحدًا”… و”أعيش الآن قصة حبّ”!

حلّ النّجم مروان خوري أمس الخميس 20 أيلول 2018، ضيفًا على برنامج “فيه أمل” للنجمة ...

Leave a Reply

Your email address will not be published.