Home / slider / كليب اليسا دواءٌ شافٍ لكل موجوع!

كليب اليسا دواءٌ شافٍ لكل موجوع!

A A

من المؤكد أنّ الفيديو الذي طرحته النّجمة اليسا اليوم الثّلثاء ٧ آب لأغنية “إلى كُلّ إليّ بيحبوني” ليس مجرد كليب لأغنيةٍ من ألبومها الأخير.

فهذا الفيديو الذي كشف عن المرض الذي كانت تعاني منه ملكة الإحساس، يصلح لأن يكون إعلانَ توعيةٍ على شاشة التلفزيون في شهر تشرين الاول المقبل: الشّهر المُخصّص للكشف المبكر عن سرطان الثدي، لا بل يمكن استخدامُه في المراكز المتخصصة اثناء الحملات الوقائية من ذاك المرض الخبيث.

ولكن، ما لم ينتبه اليه عددٌ كبير من الأشخاص، هو ان هذا الفيديو هو دواء، دواء شافٍ لهذا المرض البشع الذي يفتك بأجساد أحبّائِنا وأصدقائنا وأفراد عائلتنا..

فكما على المريض أن يأخذَ جرعة الكيمائي القاتل، علينا ان نعطيه أيضا جرعة الأمل والتفاؤل الموجودة في الكليب.

الكليب صادق وحقيقي.. فأنا أعرف القليل القليل من هذا المرض الذي أخذ شقيقي الصغير مني! من الغريب أن أُُدخل الأمور الشخصية في الامور العملية، إلا انه لا يمكن إلا أن أُثنيَ على عمل إنجي الجمال، وأن أشدّ على يدَيّ أمين أبي ياغي وطوني سمعان وبسام فتوح وجان نخول، والتحية الكبرى هي لتلك البطلة التي غلبت بشاعة المرض وخبثه وحوّلته إلى فرح وسعادة ورقص، ولَم تنسَ من وقف معها وإلى جانبها وشكرته بأغنية وكليب وَصلا إلى عمق صميمِنا.

اكتشفت المرض، حَزنَت، تعالجت، ظهرت مباشرةً على إحدى المحطات، تعالجت، سجّلت أغنية، تعالجت، غرّدت على تويتر ناشرة بسمة على وجوه عشاقها، تعالجت، نشرت صورة على انستغرام وهي تضحك، تعالجت، هزمت المرض!

 اليسا يا ملكة الإحساس، لم تستعملي مرضَك هذا لمزيد من الشهرة، لم تشحذي عطف كارهيك ومبغضيكِ. إحساسُك بالوجع والألم شاركتِه مع نفسك فقط، لا بل وقفتِ على المسرح وغنيت وغنيت وغنيت.. وها نحن اليوم نغني ونرقص معك: “يلا، يلا، نغنّي ونسهر… يلا، تعالوا نعيش”.

 

اسم الكاتب(ة): رنا نداف
المصدر: فريق موقع حصريّاً
القسم: slider, رأي فني

Check Also

بالصور: هكذا تُمضي هيلدا خليفة إجازتها في ميكونوس

شاركت مقدّمة البرامج هيلدا خليفة محبيها ومعجبيها بصورٍ من الرحلة التي تقوم بها في اليونان. ...

Leave a Reply

Your email address will not be published.