Home / slider / “مش ضروري نربح هلقد”.. رلى حماده لـ7asriyan: لهذا السبب اخترت غبريال يميّن

“مش ضروري نربح هلقد”.. رلى حماده لـ7asriyan: لهذا السبب اخترت غبريال يميّن

A A

تنطلق مسرحية “وَلَو كنت داريت… عنك… حبي” الخميس المقبل الواقع فيه 19 تشرين الأول على مسرح الجميزة من إخراج غبريال يمين، تأليف رلى حماده وتمثيلها الى جانب الممثلة القديرة نوال كامل، لينا السويدي وفريد شوقي.

وفي حديث خاص مع السيدة رلى حماده، صرّحت لـ7asriyan أن المسرحية تتمحور حول فتاة متبنّاة تبلغ الـ21 من عمرها، وقد اتّخذت القرار بالزواج من حبيبها الذي يكبرها ببضع سنوات غير أن أمّها – أي حماده نفسها – تريد منها التّروي لكنّها رغم ذلك تساعدها في التحضيرات. وأشارت رلى إلى أن الجزء الأول من المسرحية يتضمّن أحاديث بين الفتاة ووالدتها كما والدة العريس التي تقوم بدورها السيدة نوال كامل لتتصاعد بعدها الأحداث اذ يدخل العريس بالمشهد الثاني وهو يحمل معه مشكلة يريد الإفصاح عنها.

A post shared by Roula Hamadeh (@roula_hamadeh) on

أما العنوان المأخوذ من أغنية الأسطورة محمد عبدالوهاب “خايف أقول اللي في قلبي” فهو – بحسب ما كشفته حماده لـ7asriyan – يتناسب مع موضوع العمل بشكل كبير، مؤكّدة أن المسرحية باللهجة اللبنانية وليست بالفصحى. وفي ما يتعلّق بإختيار غبريال يمين مخرجاً للعمل، لفتت السيدة رلى الى أنها شاهدت كافة مسرحياته منذ البداية حتى اليوم وهي معجبة بطريقة دمجه للكوميديا مع الرسالة التي يبغي إيصالها بأسلوب من السهل تقبّله، هذا فضلاً عن كونه ممثلاً مخضرماً ورائعاً أي يشعر مع الممثلين أكثر.

وعن الشابين لينا السويدي وفريد شوقي، أعلنت حماده عبر 7asriyan أنهما خرّيجي معهد الفنون وتلميذي يمّين قائلة: “نحن من واجباتنا أن ندعم الجيل الجديد كما أن المسرحية تتطلّب ممثّلين بعمر محدد لكن كل الممثّلين المعروفين قد تخطّوا السنّ المطلوب للعمل فعلى الفتاة أن تظهر بسن الـ21.” وتحدّثت السيدة رلى عن موهبة لينا وفريد منوّهة: “إنهما موهوبان كثيراً كثيراً وإن شاء الله تفتح لهم الأبواب ويذكرونيني بالخير.”

“لدينا مستوى مسرحي جيّد جداً ومحترماً… أشاهد غالبية المسرحيات وأتابع كثيراً… آخر الأعمال التي شاهدتها في الأسبوعين الأخيرين كانت “Jogging” لحنان الحاج علي، “36 شارع عباس” لرائدة طاه و”أيوبة” لعوض عوض”. وزادت حماده أن المسرح اللبناني يشهد في هذه الفترة إقبال الشباب الذين يسعون لتقديم أعمال راقية وفعلاً ينجحون بها.

من جهّة أسعار البطاقات التي توحّدت على 25$ من دون التمييز في الصفوف على أن تكون تكلفة البطاقة للطلاب بـ25 ألف ليرة لبنانية، صرّحت السيدة رلى لـ7asriyan أنها تناقشت كثيراً مع المنتج المنفّذ للعمل حول هذا الموضوع فكانت مصرّة على إبقاء الأسعار ضمن المعقول ليتسنّى للجميع مشاهدة المسرحية التي ستمتدّ لمدّة الساعة و15 دقيقة. “مش ضروري نربح هلقد.. إذا منغطّي مصاريفنا ومنكون مرحرحين بقدّي.”

اسم الكاتب(ة): مي بولس
المصدر: فريق موقع حصريّاً
القسم: slider, مقابلات

Check Also

للسكر فوائد جمالية.. تعرّفي عليها!

من المعلوم أن استهلاك السكّر بكمية كبيرة يضرّ بالصحة لكن له فؤائد جمالية عديدة: تنعمين ...

Leave a Reply

Your email address will not be published.