Home / slider / كميل سلامة لـ7asriyan: “حلم وتحقق.. بأنانية أسجل مشاركتي و”قضية رقم 23” في مهرجان عالمي!

كميل سلامة لـ7asriyan: “حلم وتحقق.. بأنانية أسجل مشاركتي و”قضية رقم 23” في مهرجان عالمي!

A A

“الفيلم محترف ومحتَرَم ويحترم كافة القضايا التي يعالجها وأنا أتمنى من الناس مشاهدته بالكامل ثم استنتاج ما يريدونه. فالشيء المهم بهذا النوع من الأفلام مشاهدتها ولا الإكتفاء بما يسمعون عنها.”

الشيء الذي جذب الممثل القدير كميل سلامة للعب شخصية المحامي وجدي وهبة في فيلم “قضية رقم 23 – The Insult” هو الدور نفسه. فسلامة تحدّث لـ7asriyan قائلاً: “الدور مثير لأي ممثل يفهم بقراءة السيناريو ويعلم أن لديه إمكانيات للعب داخل الدور بشكل يبرز هذه الإمكانيات.” هذا وأضاف كميل أن للمخرج زياد دويري دوراً أساسياً: “بسلمو نفسي كممثل أنا ومغمّض عينييّ.”

“ما من شيء سهل.. التعب موجود وهو ناتج عن الدور نفسه وعن المسؤولية تجاه الممثلين وعن المخرج الذي يطلب ويعمل على أدقّ التفاصيل ويساعد فريق العمل على الوصول إليها.” وصف سلامة دوره بالصعب والممتع لكن النتيجة جعلته فخوراً للغاية بالمشاركة في العمل.

أما عن مهرجان البندقية Venice Film Festival حيث تم عرض الفيلم أمام جمهور أوروبي وعالمي، صرّح سلامة لـ7asriyan أنه: “حلم.. إنه حلم لي وتحقق بعد كل هذه المسيرة الفنية في لبنان. بأنانية، سأسجّل في مسيرتي حدث المشاركة بـ”قضية رقم 23″ في مهرجان عالمي من هذا النوع، اذ اختير و20 فيلم آخر من ضمن مئات الأفلام… نشكر الله مررت بحدث يتعلّق بالسينما العالمية.”

وعبر موقع 7asriyan، أكّد كميل سلامة أن “على الجمهور اللبناني مشاهدة الفيلم بإحساسه فالأحداث والأوضاع تعنيه كما القضايا بتفاصيلها فمن الصعب اعتباره فيلماً مستقلاً عن وجهة نظره، إلّا في حال شاهده من البداية وحتى النهاية كفيلم سينما ولا كخبر يقرأه في الجريدة.”

فيلم “قضية رقم 23 – The Insult” يتحدّث عن قسطل للمياه سبّب مشادة بين طوني حنا الشاب اللبناني الماروني القواتي وياسر سلامة المهندس الفلسطيني اللاجئ في فسّوح – الأشرفية.
غير أن القصّة والقضية أكبر من القسطل وأكبر من المزراب، وشتيمة تجرّ الطرفين الى المحكمة من جهة، والمجتمع اللبناني واللاجئين الفلسطينين من جهة أخرى الى أرض الحرب التي لم تنته في الـ1976 في الدامور.

وتتصاعد أحداث الفيلم بتسلسل مشوّق يُبقي أعصاب المُشاهد على نار بحيث أن التعاون بين المخرج زياد دويري والممثلين وصل الى ذروته فأظهروا الحقيقة المُرّة بأسلوب يحاكي كافة أطراف المجتمع وأوجاع الماضي التي لا يزال كل منهم يعاني منها. “قضية رقم 23” فيلم لا يستحقّ المشاهدة وحسب إنما يستحقّ التصفيق وتُرفع له القبعة!

إقرأ أيضاً:
“الفيلم حساس” عادل كرم لـ7asriyan عن قضية رقم 23: طوني حنا موجود بالمجتمع بس هيدا مش أنا!

ريتا حايك لـ7asriyan: قضية رقم 23 كانت مسؤولية كبيرة وإحدى الأسباب هي زياد دويري

 

اسم الكاتب(ة): مي بولس
المصدر: فريق موقع حصريّاً
القسم: slider, مقابلات

Check Also

للسكر فوائد جمالية.. تعرّفي عليها!

من المعلوم أن استهلاك السكّر بكمية كبيرة يضرّ بالصحة لكن له فؤائد جمالية عديدة: تنعمين ...

Leave a Reply

Your email address will not be published.