Home / slider / تغطية خاصّة- “تانغو”: بين الغموض والحُبّ والجريمة… وهل من فيلمٍ لمُسلسل “جوليا”؟

تغطية خاصّة- “تانغو”: بين الغموض والحُبّ والجريمة… وهل من فيلمٍ لمُسلسل “جوليا”؟

A A

أُقيم صباح أمس الإثنين 7 أيار، مؤتمرٌ صحفيّ لإطلاق مسلسلَيْ “جوليا” و”تانغو”، بدعوة من شركة Eagle Films للإنتاج ومحطة  الـLBCI وذلك بمشاركة نجوم العملين الرمضانيين في فندق “فينيسيا” في بيروت والزّملاء الصّحافيّين من مختلف وسائل الإعلام.

وقد حضر المُؤتمر كلٌّ من ماغي بو غصن وقيس الشيخ نجيب ودانييلا رحمة وباسل خياط وباسم مغنية ووسام صباغ وليليا الأطرش وطلال الجردي والكاتب مازن طه والمخرجين ايلي حبيب ورامي حنا.

في بدايةِ اللّقاء، تحدّثَ مُنتِج العملَين الرّمضانيّين المُنتظرَيْن السّيّد جمال سنّان، الّذي شكر كُلّ القائمين على مسلسل “جوليا” و”تانغو”، واعدًا الجُمهور بعملين مُميّزين شكلاً ومضمونًا.

وألقى رئيس مجلس إدارة المؤسسة اللبنانية للإرسال إنترناشيونال الشّيخ بيار الضّاهر كلمةً جاء فيها “الـ LBCI منذ الثمانينيات تحمل الدراما اللبنانية على أكتافها وراهنت على أن تأخذ مكانها في العالم العربي، واشتدت المنافسة فضائيًا بين المحطات وفي اواخر عام الـ 2000 انتشر الانترنت، وبالتالي نحن اليومَ أمام تحدٍ كبير وهو أن تصبح إنتاجاتُنا تنافس الإنتاجات العالمية بعد أن كانت الإنتاجات تقتصرُ على كُلّ ما هو محلّيّ. ولحسن الحظّ، استطعنا منذ حوالي 3 سنوات وحتى الآن وبالتعاون مع منتجين لبنانيين أن ننتج أعمالاً انتشرت عالميًّا ولو بشكل خجول. فالمنتج جمال سنان استطاع مثلًا ان يمزج بين الجرأة والجودة في أعماله من حيث القصة والإخراج والتمثيل والنص”.

وأضاف: “الأستاذ جمال سنان خطط لرفع مستوى التحدي وأنا أشكره باِسمنا جميعًا، وباِسم هذه الصّناعة وباِسم لُبنان لأن التحدي في الإنتاج، واجبٌ يقع على عاتق الدولة. إلا أن في لبنان يبدو أن المنتجين هم الذين يسيرون في هذا الاتجاه.”

وختم: “تجربتنا مع “Eagle Films ” عمرها سنتان.  في السنة الماضية عرضنا 3 أعمال من إنتاج هذه الشركة، وهي “الشقيقتان”، “ورد جوري” و”كراميل”. أما هذا العام فستنعرض 4 مسلسلات من توقيع “Eagle Films” في رمضان وخارجه”.

بعد هاتين الكلمتَيْن، شاهد أهل الصحافة والإعلام الإعلان التّرويجي الخاص بكُلّ من مسلسلي “جوليا” و”تانغو” المقرّر عرضهما خلال شهر رمضان المبارك عبر شاشتي الـ LBCI والـ LDC.

ثمّ فُتِحَ البابُ أمام الأسئلة، التي تمحورت معظمُها حول المُنافسة الرّمضانيّة، وتمّ التّطرّق في سياق الحديثِ إلى المسلسلين المُنتظرَين: “طريق”، من بطولة نادين نسيب نجيم وعابد فهد و”الهيبة-العودة”، من بطولة تيم حسن ونيكول سابا”، وعمّا يُشكّله هذانِ المُسلسلان من منافسة شديدة وضغط على “تانغو” و”جوليا”، خاصّةً أنّ أحداث “تانغو” تدورُ في إطارٍ بوليسيّ-تشويقيّ، كمُسلسل “الهيبة-العودة”. فما كان على سنان إلا أن يُؤكّد أنّهُ”عندما يقدم عملاً لا يفكر بأعمال غيره”، مُشددًا على  أن ‘تانغو” سينال إعجاب المشاهدين.

وتابع متسائلًا: “من قال إنّ المشاهدين لا ينتظرون مسلسل تانغو أيضا؟”.

وعلّقت الممثلة ماغي بو غصن على هذا الموضوع، مؤكدةً أن المنافسة هي الّتي “تدفعنا إلى تقديم الأفضل”، لافتة إلى أنّ في الرياضة مثلا، نحنُ بحاجةٍ إلى فريقَين متنافسين، وإلا لا منافسة ولا جُمهور مشجع.

أما عما إذا  كان مسلسل جوليا سيتحوّل إلى فيلمٍ سينيمائيّ، فنفى المنتج  الموضوع، مُشيرًا إلى أنّ العمل الرّمضانيّ لن يتحوّل إلى فيلمٍ كمُسلسل “كاراميل”، لأنّهم لم يتركوا شيئًا الا ووضعوه في مُسلسل “جوليا”.

وتحدث الممثل السوريّ باسل خياط عما يميز “تانغو”، مؤكّدًا أن هذا المسلسل يندرج في إطار الدراما التشويقية ضمن إطار درامي، يجمع بين علاقات الرجل والمرأة.

من جهةٍ أخرى، أكّدت بطلة عمل “تانغو” دانييلا رحمة أنّها سعيدة لخوض هذه التّجربة، كاشفةً عن الصعوبة التي واجهتها في تصوير المشهد الأوّل من المسلسل. فقالت: “شعرت بالخوف في البداية وهذا  تحد ومسؤولية بالنسبة لي، وأضافت: “إنني أعشقُ التمثيل منذ صغري، وأنتظر رأي الجمهور بتجربتي التمثيلية الأولى.”

اسم الكاتب(ة): جيانّا موسى
القسم: slider, خاص حصرياً

Check Also

بالصّورة: إعلاميّة الـMTV تلتقي بتيم حسن… وهذا دورُها في “الهيبة”!!

بدأ عرضُ مُسلسل “الهيبة-العودة” على شاشة الـMTV بعدَ أن تابَعهُ الجُمهور في جزئِه الأوّل. المُسلسل ...

Leave a Reply

Your email address will not be published.