Home / خاص حصرياً / ماغي بو غصن لـ7asriyan.com: أنا ضد المشاهد الجنسية، ولو كان وضع الممثل أفضل لكان مستوى التمثيل أقوى وجائزة الموركس لا تصنع الفنان انما عمله

ماغي بو غصن لـ7asriyan.com: أنا ضد المشاهد الجنسية، ولو كان وضع الممثل أفضل لكان مستوى التمثيل أقوى وجائزة الموركس لا تصنع الفنان انما عمله

A A

برعت في الأدوار الكوميدية واستطاعت ان تلفت اليها الأنظار من خلال الدراما. خبرتها من خلال الأعمال العربية والأدوار اللبنانية ساعدتها لتثبت موهبتها أكثر فأكثر وتحلق في سماء الفن وعالم التمثيل.

ماغي بو غصن، اسم بتنا ننتظر أعماله ووجه محبب ينتظره المزيد والمزيد من التألق والنجاح.

موقع 7asriyan.com التقاها وكانت لنا هذه الدردشة

لمع نجمك كثيراً في الفترة الأخيرة، وأصبح إسمك متداولاً أكثر، هل تجدين أنك تقدّرين لآن أم أنهم تأخروا في تقدير موهبتك؟
بدأت أقدّر الآن في لبنان. أما على الصعيد العربي، فأنا ممثلة منذ تسع سنوات. وتم تقدير موهبتي في الخارج ووصلت الى الأدوار التي أطمح لها. في لبنان، بدأت بالظهور منذ سنتين تقريبا وأنا راضية عن المرحلة التي وصلت اليها حتى الآن "وأفضل صعود السلم درجة درجة".

– هذا يعني أنك تنالين حقك المادي والمعنوي في الخارج أكثر من لبنان؟
طبعاً لأن فترة العمل كانت أطول من الفترة التي قدمتها في لبنان، لكن أن أحصد كل هذا التقدير وجائزة الموركس دور في لبنان أمر يشعرني بالسعادة والإكتفاء ويدفعني الى تقديم الأفضل.

– ما الفرق الذي وجدته بين الدراما اللبنانية والدراما العربية؟
أنا أؤمن جداً بالدراما اللبنانية. وأقولها دائماً "عندما كنا في الملاجئ أثناء الحرب كانوا في الخارج ينتجون الأفلام ويهتمون بتطوير أنفسهم" أما اليوم فقد بدأنا بفرض أنفسنا على الساحة الفنية وفي وقت قصير سوف نصل الى مستواهم الفني.

– هل برأيك الإنتاج الضعيف هو السبب الأساسي وراء هذا التأخير؟
في الماضي كان هذا هو السبب الأساسي لكن الآن الوضع في تحسن مستمر وبدأ المشاهدون يستدركون هذا الأمر.

– ماذا ينقص الدراما في لبنان؟ والممثل بشكل عام؟
يجب أن يكون الممثل مرتاحاً ولا يضطر أن يقبل بأي دور مقابل المردود المادي، لو كان وضع الممثل أحسن لكان مستوى التمثيل اللبناني أقوى وأرفع، لكن لا ينقصنا مواهب في لبنان لأن جميع الممثلين بارعون في مجالهم.

– هل تخافين على مستقبلك كممثلة بعد سنوات بعيدة؟
التمثيل لا يعيل عائلة ولا يؤمن مستقبل الإنسان، وأنا أتكل على زوجي "الله يخليلي ياه إتكالي عليه وليس على الفن." لو إعتمدت على الفن صدقني كنت إحترفت مهنة أخرى مقابل مهنة التمثيل.

– ما الذي دفعك للإنطلاق من سوريا وليس من لبنان؟
الإنتاج اللبناني كان خجولاً بعض الشيء فيما الإنتاج السوري كان في قمته. وكانت لي الفرصة أن أشارك في عمل سوري وتوالت الأعمال السورية حينها.

– رغم براعتك في مسلسل "متل لكذب" إلا أن الدور شكل صدمة للمشاهدين الذين اعتادوا على ماغي في صورة مغايرة، أخبرينا هل وجدت نفسك في هذا الدور؟
موضوع الدراما كان بمثابة تحد بيني وبين نفسي، كي أثبت موهبتي في الدراما كما في الكوميديا. أردت أن أجعل المشاهدين يرون أنني أبرع أيضاً في الدراما، إنما الآن تركيزي منصب على الكوميديا، بناءً على طلب المشاهدين الذين أحبوني في الأدوار الكوميدية و لكن أكرر أنني وجدت نفسي في الدراما والكوميديا.

– كثر أيضاً تحفظوا على نهاية المسلسل ولا سيما الحلقة الأخيرة، الى أي درجة كنت راضية وثبتك هذا العمل على الساحة الفنية درامياً؟
أعتبر أن المسلسل قدمني الى المشاهدين كممثلة دراما بشكل ممتاز، فأنا قدمت دوري بشكل كامل ومقتنعة به. وبالنسبة لنهاية المسلسل فقد إرتبطت بأحداثه كافة، حيث كانت جميع الأحداث سريعة وإنتقلنا بسرعة من مرحلة الى أخرى. وبرأيي النهاية لا تحتمل أن تكون غير ذلك.

 

– كيف تصفين علاقتك بالكتّاب والمنتجين والمخرجين؟ وهل من احد يضع فيتو على ماغي بو غصن؟
لا أشعر بأنه فيتو لأني اتجهت الى الشاشة السورية بملء إرادتي ووقتي لم يسمح لي المشاركة بأعمال لبنانية حيث كنت أصور ثلاثة أو أربعة أعمال في الوقت نفسه وكنت شبه مقيمة في سوريا. لذا من المستحيل أن أصور أي عمل لبناني مع أني كنت دائماً أتلقى العروض لذا لا أشعر أن هناك فيتو.
وأيضاً مع عودتي الى الشاشة اللبنانية، لم أشعر بفيتو لأني تعاملت مع عدد كبير من المخرجين والمنتجين وأنا على علاقة جيدة بهم جميعاً ولم أنزعج من أحد.

– اخبرينا عن مسلسل "آخر خبر" الذي إنتهيت من تصويره ولم يبصر النور بعد؟
صحيح لقد إنتهينا من تصوير المسلسل وهو من إنتاج "مروى غروب" بطولتي ووسام صباغ، بالإشتراك مع كارلا بطرس جاد صباغ ووجيه صقر. الإخراج سوري للمخرج هشام شربتجي و يضم العمل نحو 170 ممثلا. المسلسل شامل كوميدي ودرامي في نفس الوقت، يعرض مشاكل إجتماعية وطنية لا تجرح المشاهدين وهو أول مسلسل لبناني يعرض على شاشة فضائية، شاشة الـ MBC.

– هل اصبحت من ممثلات الصف الاول؟
لم أصنف نفسي يوماً بأني ممثلة صف أول أو عاشر، هذا قرار يضعه المشاهدون والإعلاميون لكن أنا راضية جداً عن نشاطي وعدد العروضات التي تقدم لي.

– كيف تصفين تعاملك مع شركات الانتاج بخاصة أن غالبية أعمالك الآن مع "مروى غروب"؟ وهل انت مع احتكار شركات الانتاج لوجوه معينة نراها تتكرر في اكتر من مسلسل؟
ليس هناك أي عقد مع مروى غروب وأصلاً هذه الشركة لا تفرض أي عقد إحتكار مع أي ممثل وتبقى له حرية الإختيار بين الأعمال والشركات. ومن جهتي لم أمر بهذه الحالة من قبل وأنا أرفض إحتكار الممثلين وبخاصة في لبنان لأن الممثل يجب أن يستفيد من كل فرصة ودور يقتنع به حتى لو كان في الصين.

– بكلمة كيف تصفين:

– منى طايع: كاتبة جيدة

– شكري انيس فاخوري : كاتب رائع

– طارق سويد: أكثر من أخ وشهادتي مجروحة به

– كلوديا مرشيليان: رفعت إسم لبنان
– مروان نجار : من أول من آمن بموهبتي وأحترمه

– طوني شمعون: لذيذ ومجنون

– من من هؤلاء الكتاب تعطينه المرتبة الأولى؟
بالتأكيد كلوديا مرشيليان لأن جميع أعمالها ناجحة وقريبة من الواقع الإنساني.

 



 

 

– الممثل وجيه صقر ذكر عبر موقعنا انه يحب كثيراً مشاركتك التمثيل بخاصة بعد تجربة "متل الكذب" ما رأيك؟
(ضاحكة) عبر موقعكم أقول له: "كل شي بيحكي بيرجعلو" لأنه قبل أن يكون زميل عمل فهو رفيقي من أكثر من 15 عاماً، أحببت التعامل معه وهو صاحب "أطيب قلب بالكون" وأبادله نفس الشعور وأحب أن أتعامل دائماً معه لأنه ممثل بارع وحريص على كمالية أدواره.

– هو وصف جائزة الموركس بالكذبة الكبيرة وانت نلت جائزة افضل ممثلة عن دور ثان، و قلت انها حلمك كيف تفسرين هذه المفارقة من زميلين لامعين في مجال واحد؟ وهل تؤمنين بهذه الجوائز؟
حلم كل شخص أن يكرّم على أعماله وأنا نلت هذا التكريم عن جدارة، ومن خلال معرفتي بوجيه أفهمه وأفهم ردّة فعله وتصرفه لأنه كما قلت حريص على تقديم الدور بكمالية ولا يقبل الأخطاء لذا شعر أنه من الخطأ عدم تقديره في الموركس.
وفي النهاية هذه الجائزة لا تصنع الفنان إنما بعمله وبإجتهاده ينالها وهي بمثابة شكر وتشجيع للممثل وليس لتصنع ممثل.

– بعد "متل الكذب" والبطولة المطلقة وجائزة الموريكس دور، هل تقبلين الآن بدور ثانوي؟
أنا مرشحة للعام المقبل عن جائزة أفضل ممثلة، ومقياس الممثل لا يرتبط بحجم الدور لأني ممكن أن أشارك كضيفة حلقة وأبدع وأصنع فارقا في العمل وأن يضيف لي هذا الأخير.

– سمعناك في احد البرامج التلفزيونية تغنين وبصوت جميل جدا ؟ لماذا لا تنمين هذه الموهبة؟ وهل ممكن أن نراك تغنين في أحد المسلسلات؟
ممكن أن أسجل أغنية واحدة في حياتي إذا أردت، لكن أن أنتقل من ممثلة الى مغنية هذا أمر غير وارد.

– اي مسلسل كنت تتمنين المشاركة فيه؟
كنت أحب أن يكون لي دور في مسلسل "أجيال" لكلوديا مرشيليان.

– هل عرض عليك دور؟
كلا، لأني كنت أصور "آخر خبر" في نفس الوقت مع وسام صباغ، وتطلب منا العمل وقتاً طويلاً وجهداً متواصلاً.

– اي دور ممكن أن ترفضيه مهم كانت المغريات المادية؟
كل دور مبتذل ولا يقدم صورة ماغي بو غصن بصورة جميلة ولا يقنعني.

– ما رأيك بالجرأة الزائدة في مسلسلات اليوم ان كان من حيث الكلام أو مشاهد القبل والعري بالمايوه او ممارسة الجنس… وهل تقبلين تأدية هكذا ادوار؟
هذه الأعمال في إطار "للكبار فقط". شخصياً لا أؤدي هذه المشاهد لأني متزوجة وأم لولدين لكن لست ضد ما تفعله زميلاتي.

من جهتي، لم ولن أؤدي هذه الأدوار لأني أستطيع أن أوصل الفكرة من دون أن أمثلها إضافة الى أني خجولة بطبعي، وأكرر أنا لست ضد ما يتم تقديمه.

بعيداً من أجواء التمثيل، كيف تمضين الوقت مع أولادك؟ وكيف توفقين بين ماغي الأم والممثلة؟
أحاول قدر المستطاع التوفيق بين حياتي المهنية والعائلية بخاصة أنني في بعض الأحيان أغيب عن عائلتي لأسباب مهنية. حاليا، أنا متفرغة لأولادي ونذهب كثيراً الى الشاطىء ونمارس هواياتهم المفضلة.

إذا أرادت إبنتك أن تحترف التمثيل، هل تشجعينها؟
طبعاً أشجعها، لأنها مهنة رائعة لكن أنصحها أن تتزوج وأن تؤمن مستقبلها وتبني عائلة لأنها أجمل ما في حياة الإنسان وأهم مهنة في العالم وأن تبقي الفن هواية من دون أن تضيع في معترك الفن وتنسى مستقبلها.

– أخيراً، ما هو جديدك اليوم؟
أحضر جزءا ثانيا لمسلسل "آخر خبر" تحت عنوان "آخر آخر خبر" وهناك مشروع سينمائي قيد التحضير لا أستطيع أن أفصح عن تفاصيله الآن إضافة الى مشروع كبير في مصر سوف تكونون أوّل من يكشف تفاصيله.
 

 

المصدر: فريق موقع حصريّاً
القسم: خاص حصرياً

Check Also

تغطية خاصّة- جيري غزال يُصالح الشباب مع القراءة… ويضرب موعدًا جديدًا مع مُتابعي الـ MTV!

وقّع الكاتبُ والإعلاميّ جيري غزال كتابَه الثّاني “حب واكتر”، بعدَ كتاب “بيك أسود” في حفلةٍ ...

Leave a Reply

Your email address will not be published.