Home / slider / ريتا حايك لـ7asriyan: قضية رقم 23 كانت مسؤولية كبيرة وإحدى الأسباب هي زياد دويري

ريتا حايك لـ7asriyan: قضية رقم 23 كانت مسؤولية كبيرة وإحدى الأسباب هي زياد دويري

A A

شيرين، فتاة لم تعش أجواء الحرب اللبنانية، متزوّجة من طوني حنا الشاب اللبناني المناصر لحزب القوات اللبنانية والذي يمضي يومه وهو يستمع لأقوال الرئيس بشير الجميل ولا يزال يشعر بأوجاع مجزرة الدامور في داخله ما دفعه بيوم من الأيام الى الدخول بمشادة مع فلسطيني لاجئ لينتهي به المطاف في المحكمة.

في فيلم “قضية رقم 23″، تلعب الممثلة ريتا حايك دور شيرين بأولى تجاربها السينمائية: “أمثّل دور إمرأة، زوجة حامل بإنتظار مولودتها الأولى… شيرين لم تعش وجع الحرب والصراع الذي يعيشه زوجها فالحرب إنتهت فعلياً لكنها لا تزال قائمة في رأسه. فتأخذ شيرين زوجها طوني نحو وجهة نظر لم يفكّر بها من قبل وتفتح له نافذة الأمل والإيجابية بحياته.” أكّدت ريتا لـ7asriyan أنها واجهت تحدّيات عديدة إذ انها التجربة السينمائية الأولى لها خصوصاً أنها مع المخرج زياد دويري: “كانت المسؤولية كبيرة جداً وزياد ساعدني في العمل على تفاصيل كثيرة لم أركّز عليها من قبل.”

أمّا عن تفاعل الجمهور الأوروبي مع الفيلم بعد عرضه في مهرجان البندقية السينمائي Venice International Film Festival، نوّهت حايك قائلة: “لم أتوقّع أن الجمهور الأوروبي والعالمي سيتفاعل بهذه الطريقة الإيجابية فهذا يبرهن أن العمل يطرح قضية عالمية وإنسانية تمسّ بكل الناس والمجتمعات.” غير أن ريتا تتوقّع أن تختلف الأمور في لبنان: “الوجع يأتي من صميم اللبنانيين وماضيهم لكن لا شكّ لدي أنهم سينفعلون مع الفيلم بطريقة مختلفة وأكثر قوّة.”

هذا وأشارت حايك لـ7asriyan الى أنها تحضّر لفيلمها الثاني الذي ستتعاون فيه مع المخرج ميشال كمون كما أنها ستطلّ على جمهورها بمسلسلات ومسرحيات جديدة تعلن عنها في ما بعد.

فيلم “قضية رقم 23 – The Insult” يتحدّث عن قسطل للمياه سبّب مشادة بين طوني حنا الشاب اللبناني الماروني القواتي وياسر سلامة المهندس الفلسطيني اللاجئ في فسّوح – الأشرفية.
غير أن القصّة والقضية أكبر من القسطل وأكبر من المزراب، وشتيمة تجرّ الطرفين الى المحكمة من جهة، والمجتمع اللبناني واللاجئين الفلسطينين من جهة أخرى الى أرض الحرب التي لم تنته في الـ1976 في الدامور.

وتتصاعد أحداث الفيلم بتسلسل مشوّق يُبقي أعصاب المُشاهد على نار بحيث أن التعاون بين المخرج زياد دويري والممثلين وصل الى ذروته فأظهروا الحقيقة المُرّة بأسلوب يحاكي كافة أطراف المجتمع وأوجاع الماضي التي لا يزال كل منهم يعاني منها. “قضية رقم 23” فيلم لا يستحقّ المشاهدة وحسب إنما يستحقّ التصفيق وتُرفع له القبعة!

إقرأ أيضاً:
“الفيلم حساس” عادل كرم لـ7asriyan عن قضية رقم 23: طوني حنا موجود بالمجتمع بس هيدا مش أنا!

اسم الكاتب(ة): مي بولس
المصدر: فريق موقع حصريّاً
القسم: slider, مقابلات

Check Also

شيرين تطالب بمبلغ محدد من اليورو مقابل إلتقاط صورة معها!

مازحت النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب الجمهور الذي حضر آخر حفلاتها التي عقدت في العاصمة الفرنسية ...